نزار السعيلتي: غادرت الكوكب لأن المدرب لا يعطي قيمة لأبناء الفريق

كشف نزار السعيلتي لاعب فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، عن الأسباب التي دفعته لمغادرة فارس النخيل، والتوقيع للنهضة البركانية، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وأكد نزار السعيلتي ، أن الوعود الفارغة هي التي عجلت بمغادرته الكوكب صوب الفريق البرتقالي نهضة بركان، إذ اعتبر العقد الذي وقعه مؤخرا مع الفريق مجرد وسيلة لتقييده لاغير.

نزار السعيتلي

وفسر السعيلتي الوعود الفارغة في تصريحه: ” تلقيت وعودا باللعب رفقة الفريق الأول غير أن ذلك ليس مجرد كلام فارغ، لأني عاينت أمورا أخرى إذ أن المدرب لا يبالي بأبناء مدرسة الفريق المراكشي، ويعتبرهم لاعبي الفريق الرديف وينحاز للاعبيه أكثر، فضلا عن أن العقد الذي وقعناه ليس محفزا للاستمرار”. مضيفا أنه ” لا قيمة لأبناء النادي حيث أصبح من هب ودب يوقع في كشوفات الفريق”.

وأشار السعيلتي إلى أن الفريق البركاني وجه له الدعوة لاجتياز الاختبار وشارك رفقة المجموعة في مباريات ودية، واستطاع نيل ثقة المدرب الكونغولي الذي طالب بالتعاقد معه.

يذكر أن نزار السعيلتي كان يعتبر من أبرز اللاعبين في فريق أمل الكركب المراكسي قبل أن ينال ثقة المدرب محمد الكيسر، الذي ألحقه بالفريق الأول، وكذلك هشام الدميعي الذي جدد فيه الثقة في الفترة التي تولى فيها تدريب الفريق الأول خلفا لمحمد الكيسر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجو تعطيل حاجب الإعلانات